GO MOBILE version!
أهم الأخبار
مؤسس«شارك»: الضريبة العقارية ستمثل عائقا كبيرا للمشروعات الصغيرة...
غزة تتأرجح بين الأمل واليأس.. أصابع الإتهام تُوجّه...
سفير السعودية: المملكة تقدم نموذجا فريدا في خدمة...
قبل إنطلاق مهرجان «اليوجا» ..حفل «الزومبا» يشعل حماس...
الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة تمنح العضوية الدائمة...
مساعد وزيرة السياحة يُعيد حجب موقع «سياحة نيوز»...
«نوبة فوقان»..وزيرة السياحة تختار سراج الدين مساعدًا لها...
مبادرة «شارك» تقيم معرضًا للمنتجات المصرية
لأول مرة.. مستشار يقدم طلبًا لتجديد ندبه بهيئة...
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تؤيد تغيير رئيس الوزراء؟
أبريل11201812:15:06 مـرجب251439
”مستشفى سرطان الأطفال 57357” يحقق مستويات متقدمة في مجال تبني تكنولوجيا معلومات الرعاية الصحية
”مستشفى سرطان الأطفال 57357” يحقق مستويات متقدمة في مجال تبني تكنولوجيا معلومات الرعاية الصحية
أبريل11201812:15:06 مـرجب251439
منذ: 4 شهور, 5 أيام, 17 ساعات, 2 دقائق, 44 ثانية
أصبح مستشفى سرطان الأطفال 57357 في مصر المستشفى الرقمي المتكامل الأول والوحيد على مستوى القارة الأفريقية الذي يحصل على تصنيف الدرجة السادسة وفق "نموذج تبني السجل الطبي الإلكتروني" (EMRAM)من قبل جمعية أنظمة المعلومات والإدارة للرعاية الصحية "هيمس" (HIMSS). ويعد هذا التصنيف معياراً دولياً لاستخدام تكنولوجيا المعلومات المتطورة في تحسين مستويات تقديم خدمات الرعاية الصحية للمرضى والعناية بهم.
وقال الدكتور شريف أبو النجا، الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفى سرطان الأطفال 57357: "نشارك "سيرنر" رؤيتها بأن وجود بنية تحتية قوية لتكنولوجيا المعلومات الصحية هو الأساس الذي يتم من خلاله تحسين مستويات رعاية المرضى والعناية بهم، وذلك من خلال توحيد وأتمتة العمليات ودعم القرار السريري التفاعلي لمقدمي خدمات الرعاية الصحية. ولكوننا أول مرفق للرعاية الصحية في أفريقيا يحصل على تصنيف الدرجة السادسة، فإن ذلك يعد شرفاً كبيراً بالنسبة لنا ويعكس أيضاً العمل الجاد والدؤوب لكوادرنا العاملة في المستشفى."
وأطلق مستشفى سرطان الأطفال 57357 قبل تسع سنوات نظام المعلومات السريرية المتكامل "سيرنر ميلينيوم" (Cerner Millennium)، الذي أتاح للمستخدمين المعتمدين التقاط واسترجاع وتبادل بيانات المرضى بسلاسة.
وقال الدكتور محمد عجاج، المدير الطبي لمستشفى سرطان الأطفال 57357: "استطعنا من خلال نظام "سيرنر ميلينيوم" تحقيق هدفنا المتمثل في توفير خدمات رعاية صحية متكاملة وعالية الجودة للمرضى. وتعتبر البيانات التي نقوم بجمعها في كل خطوة خلال رحلة الرعاية الصحية، الأساس الذي تقوم عليه أنشطتنا البحثية التي تهدف بدورها إلى تحسين معدلات شفاء المرضى".
ويتيح نظام معلومات الرعاية الصحية في المستشفى استخدام آلية مشفرة لإعطاء الدواء، ما يساعد على التحقق من إعطاء الجرعة المناسبة من الدواء المناسب للمريض المناسب وفي الوقت المناسب، حيث يعد ذلك أمراً بالغ الأهمية لسلامة المرضى وإجراء أساسي للحصول على اعتمادالدرجة السادسة لجمعية أنظمة المعلومات والإدارة للرعاية الصحية. ومن الشروط المسبقة الأخرى المطلوبة للحصول على هذا الاعتماد هو تبني نظام إدخال الأوامر الطبية إلكترونياً (CPOE)، الذي يعمل على تحسين دقة وتوقيت الفحوصات والإجراءات الطبية وأوامر تناول الدواء.
وقال المهندس أيمن إبراهيم، نائب المدير العام للتكنولوجيا بمستشفى سرطان الأطفال 57357: "عندما قمنا بتطبيق نظام "سيرنر ميلينيوم" في العام 2008، أطلقنا عليه اسم "ميسك" (MISK)، الذي يرمز إلى المعلومات الطبية تنقذ الأطفال. وهذا يعكس إيماننا بأهمية تكنولوجيا معلومات الرعاية الصحية ودورها الكبير في رحلة رعاية المرضى."
وتعد جمعية أنظمة المعلومات والإدارة للرعاية الصحية "هيمس" مؤسسة عالمية غير ربحية تقوم بتكريم المستشفيات التي أثبتت قدرتها على تحسين عملية توفير خدمات الرعاية الصحية من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات وأنظمة الإدارة الإلكترونية. وقامت "هيمس أناليتكس" (HIMSS Analytics) بتطوير "نموذج تبني السجل الطبي الإلكتروني" ليكون بمثابة منهجية لتقييم التقدم المحرز وقياس مدى تأثير أنظمة السجل الطبي الإلكترونية على المستشفيات ضمن قاعدة بيانات "هيمس أناليتكس". ويمكن للمستشفيات من خلال تتبع التقدم المحرز عبر مقياس يبدأ من درجة الصفر إلى الدرجة 7، مراجعة عمليات التنفيذ والاستفادة من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات. وتمثل الدرجة 7 بيئة سجل المرضى الإلكتروني المتقدم التي توفر أعلى مستويات السلامة والكفاءة في الخدمات الطبية.
وقال علاء عادل، المدير العام لشركة "سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا": "تحتفل "سيرنر" بمرور 10 سنوات على شراكتها الناجحة والمثمرة مع مستشفى سرطان الأطفال 57357. ويأتي هذا الإنجاز في الوقت المناسب ليسلط الضوء على النجاح الذي حققته مستشفى 57357 في مجال استخدام نظام المعلومات الصحية لديها من أجل توفير خدمات الرعاية عالية الجودة للمرضى. ولا يعد الحصول على تصنيف الدرجة السادسة من "هيمس" بمثابة جائزة في مجال تطبيق التكنولوجيا فحسب، وإنما يعكس أيضاً الالتزام بالاستفادة من السجلات الطبية الإلكترونية لتوفير خدمات رعاية صحية أكثر أماناً وكفاءة للمرضى. ونحن سعداء بمساهمة نظامنا "سيرنر ميلينيوم" في دعم مستشفى 57357 في مهمته النبيلة، ونرى أن هذا الإنجاز سيسلط الضوء على مستشفى سرطان الأطفال 57357 باعتباره نموذجاً يحتذى به لتحسين مستويات الرعاية الصحية في مصر والقارة الأفريقية."
أُضيفت في: 11 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 25 رجب 1439
منذ: 4 شهور, 5 أيام, 17 ساعات, 2 دقائق, 44 ثانية
0

التعليقات

تويتر