GO MOBILE version!
أهم الأخبار
أصحاب السُلطة والنفوذ يتدخلون لإغلاق موقع «سياحة نيوز»
«السيسي»: استمرار الإجراءات اللازمة لتحسين المؤشرات الاقتصادية
شريف إسماعيل يبعث برقية تهنئة إلى السيسي بمناسبة...
فوز الملف المشترك لأمريكا والمكسيك وكندا بتنظيم كأس...
رسميًّا.. «بين سبورت» تعلن نقل افتتاح كأس العالم...
اليوم..كارتيرون يوقع عقود تدريب الأهلي
الأرصاد: طقس شديد الحرارة أول وثانى أيام العيد...
اختيار «حملة مصر -اكتشف واستثمر» راعيا إقليميا لكأس...
الهواتف الذكية الجديدة من نوكيا تصل مصر
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تؤيد تغيير رئيس الوزراء؟
ديسمبر2220173:50:42 مـربيع آخر31439
الحركة تمر بأزمة اقتصادية.. استقالة المسؤول المالي لـ«حماس»
الحركة تمر بأزمة اقتصادية.. استقالة المسؤول المالي لـ«حماس»
ديسمبر2220173:50:42 مـربيع آخر31439
منذ: 6 شهور, 2 ساعات, 40 دقائق, 51 ثانية

كشفت مصادر مطلعة في فلسطين، أن عبد الله صبري ـ الذي شغل منصب نائب رئيس المكتب المالي في حركة المقاومة الإسلامية حماس ـ طلب الاستقالة من منصبه، بسبب خلافات داخلية واتهامات وُجهت له بإرتكاب مخالفات تخص توزيع الميزانية.  

وقالت المصادر:« إن حماس تمر منذ فترة بأزمة مالية خانقة  تؤثر على مجمل نشاطها على مختلف الأصعدة أدت إلى وقف بعض الأعمال والمشاريع التي تم التخطيط لها سابقا»، مؤكدةً «أن الأزمة الاقتصادية كانت من أبرز الأسباب التي دفعت قيادة حركة حماس إلى المضي قدما في مسار المصالحة الوطنية مع حركة فتح، سعيا منها إلى نقل بعض الأعباء والمسؤوليات الملقاة على كاهلها إلى السلطة الفلسطينية». 

وأضافت المصادر:« أن الجهات المختصة في حماس حاولت جاهدة تجنب المس برواتب موظفيها وتعويضات المتقاعدين حتى الآن، إلا أن الأوضاع الراهنة تحتاج إلى إعادة النظر في كيفية توزيع موارد الحركة وامكاناتها».

وذكرت المصادر: «أن استقالة صبري كانت بمثابة مؤشر آخر على حالة الفوضى التي تعم قيادة الحركة  منذ التغيير الأخير للمسؤولين فيها». مشيرة «إلى أن صبري يعتبر من خبراء حماس المختصين في مجال عمله، ويحظى بتقدير عالٍ في أوساط الحركة».

وأكدت المصادر: «أن جهات في الحركة أعربت عن قلقها البالغ إزاء حالة فقدان السيطرة على الأمور وما قد تتعرض له الحركة من أزمات بسبب عجزها المالي المتواصل وعدم قدرتها على الوفاء بإلتزاماتها وآداء مهامها التشغيلية خلال الفترة القليلة القادمة، الأمر الذي قد يؤثر سلبا على ظروف التوظيف لكوادر الحركة لدرجة تقليص محتمل للهيكل الوظيفي والرواتب بالاضافة إلى المس بحقوق المتقاعدين واستحقاقاتهم المالية».

ونوهت المصادر إلى انه في إطار الجهود التي تبذلها الحركة للتغلب على هذه الأزمة، تم تشكيل لجان لدراسة الحلول للخروج من الأزمة، ومن المفترض أن تقدم هذه اللجان توصياتها لقيادات الحركة، هذا  إلى جانب المحاولات المستمرة لممارسة الضغط على «صبري» لسحب استقالته وتقديم المساعدة على تثبيت أوضاع الحركة وخروجها من الأزمة المالية. 



 

أُضيفت في: 22 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 3 ربيع آخر 1439
منذ: 6 شهور, 2 ساعات, 40 دقائق, 51 ثانية
0

التعليقات

تويتر