GO MOBILE version!
أهم الأخبار
ضمن حركة المحليات.. تعيين 4 رؤساء مراكز ومدن...
محافظ الوادى الجديد يوجه برفع درجة التأهب استعدادا...
حلم الزمالك فى مونديال الأندية يتبخر.. CAF يحسم...
سكرتير مجلس الأمن الروسي: سنرد على واشنطن حال...
429.3 مليون جنيه إعانات طوارئ لـ 255 ألف...
30 متحدثًا و8 دول عربية في المؤتمر العربي...
الأرصاد لـ حجاج مصر: أسبوع العيد فى الأراضي...
« wfunf» تمنح أحمد محمد الدكتوراة الفخرية وعضويتها...
خبير اقتصادي يدشن مشروع قومي لتأهيل الشباب لسوق...
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تؤيد تغيير رئيس الوزراء؟
نوفمبر620171:52:52 مـصفر161439
«عبد الغفار»: محافظتا سوهاج وأسيوط يتصدران في الفقر وضعف السمع
«عبد الغفار»: محافظتا سوهاج وأسيوط يتصدران في الفقر وضعف السمع
نوفمبر620171:52:52 مـصفر161439
منذ: 2 سنوات, 6 أيام, 21 ساعات, 20 دقائق, 24 ثانية

قال الدكتور حسام عبدالغفار، أستاذ أمراض السمع والاتزان والأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للجامعات لشئون المستشفيات الجامعية: إن محافظتي أسيوط وسوهاج يتصدران أكثر المحافظات فقرا بنسبة ٦٦٪ تقريبا.
وتوقع عبدالغفار أن تحتل هاتان المحافظتان الصدارة في نسب ضعف السمع على مستوى مصر، في ظل صعوبة الحصول على خدمات صحية مرتفعة الجودة في هذه المحافظات.
ولفت أستاذ أمراض السمع والاتزان، في تصريحات صحفية، إلى أن نسبة ضعف السمع تقدر في مصر حاليًا وفقًا لمنظمة الصحة العالمية بـ16٪ تقريبا، وهو معدل مرتفع عالميا وتأتي هذه النسبة المرتفعة كنتيجة لزواج الأقارب، وتجاهل عدد من محاذير فترة الحمل والولادة، مشيرا إلى أنه يمكن إنقاذ الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع عند الولادة في حالة الاكتشاف المبكر لضعف السمع، كما يمكن زراعة قوقعة صغيرة داخل الأذن من شأنها أن تمنح فرصة للأطفال الذين يعانون من ضعف السمع الشديد أن يسمعوا مرة أخرى، إلا أنه حل مكلف لا يمكن أن تتحمله الأسر الفقيرة. 
وأضاف: "أن أكبر تحدٍ يواجه الدولة هو معدلات النمو، حيث تتوقف الآن عند ٧. ٢%، وهي بذلك أقل بنسبة ٣٣،٣٪ عن ١٥ عامًا مضت، هذا بجانب التكاليف المرتفعة لكشف ضعف السمع، حيث إن إجراء هذه الفحوصات يتطلب استثمارات أولية تغطي تكلفة الأجهزة المستخدمة في الفحص، ومن ثم تدريب التمريض والأطباء على إجراء الفحوصات، يليها قلة الوعي بأهمية فحوصات السمع عند الأهالي والأطباء، مما يجعل الفحص إجراء ثانويا وغير مهم بالنسبة لهم، كما أن معدلات المواليد المرتفعة لن تجعل التنفيذ سهلا، إضافة إلى أن العديد من المؤسسات والوحدات الصحية الصغيرة في القرى والمناطق النائية يصعب الوصول لهم".

أُضيفت في: 6 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 الموافق 16 صفر 1439
منذ: 2 سنوات, 6 أيام, 21 ساعات, 20 دقائق, 24 ثانية
0

التعليقات

تويتر