GO MOBILE version!
أهم الأخبار
بالصور..كيف ساعد محمد صلاح ملكة مصر فى ملاعب...
وفاة الرئيس السودانى الأسبق سوار الذهب فى الرياض...
القوات المسلحة تفتتح أربعة مدارس بشمال ووسط سيناء...
رئيس اتحاد أصحاب المعاشات يطالب المحكمة برفض طعون...
وفد من قيادات الكنيسة الإنجيلية الألمانية والسويسرية يزور...
عقوبات صارمة تنتظر المخالفين لإعلان تسعيرة الكشف فى...
مسئول وفد الـ«فيفا» يتحدث عن زيارته إلى الأهلي
البورصة تربح 5.7 مليارات جنيه بختام التعاملات
أحمد عز وأمير كرارة ومنى زكي وشريف منير...
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تؤيد تغيير رئيس الوزراء؟
مايو1420177:28:12 مـشعبان171438
قبل حلول شهر رمضان..40 مليون مصرى مكتئب بسبب الغلاء
قبل حلول شهر رمضان..40 مليون مصرى مكتئب بسبب الغلاء
مايو1420177:28:12 مـشعبان171438
منذ: 1 سنة, 5 شهور, 5 أيام, 13 ساعات, 57 دقائق, 56 ثانية

الحالة النفسية للمصري "ليست تمام"، زحف متواصل على العيادات النفسية للعلاج من الاكتئاب بسبب الغلاء والأسعار، اقتصاديون رأوا أن سبب الأزمة إدارة اقتصادية، وماليون شددوا على ضرورة أن تقدم الحكومة إيجابيات لتُشعر المواطن بالتفاؤل، فيما نادت تقارير بسرعة رفع معدلات التنمية وزيادة الاستثمارات. 

المصري في العيادة
وكشف تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية أن هناك أكثر من 300 مليون شخص فى العالم يعيشون حالة من الاكتئاب بزيادة 18% من الفترة من 2005 حتى 2015.
وأضاف التقرير الصادر فى مارس 2017، أن مخاطر الاكتئاب على الشخص تتمثل فى إصابته بأمراض السكرى والقلب، كما أنه عامل خطر جدًّا مرتبط بالانتحار الذى يحصد مئات الآلاف من الأشخاص سنويًّا، ويظهر على الشخص مرض نفسى يميزه بالشعور الدائم بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة المختلفة، إضافة لتغير الشهية والنوم لفترات طويلة أو قصيرة جدًّا والقلق الدائم واليأس والشعور بالذنب وعدم احترام الذات والتفكير الدائم فى إيذاء النفس والانتحار.

وقدَّر الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسي، عدد المكتئبين فى العالم بـ300 مليون شخص، بينهم مليون مصري يعانون مرض الاكتئاب، يذهب منهم من 40 إلى 60% إلى الطبيب الممارس، يشعرون بآلام فى الجسم والظهر والمفاصل، وصعوبة بالهضم والانتفاخ وضربات القلب وزيادة الضغط ولا يذهبون للطبيب النفسي.
ورصد تقرير منظمة الصحة العالمية تصدُّر دول مثل مصر والسودان وتونس والمغرب قائمة الدول العربية التي بها أعلى نسب انتحار، حيث ينتحر 4 أشخاص لكل 100 ألف شخص يوميًّا.
ولفت تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء إلى أن مَن أقدموا على الانتحار فى مصر زاد من 1160 شخصًا عام 2005 إلى 3700 حالة عام 2007، ثم وصل إلى 4200 شخص فى عام 2008.

هنا يقول الدكتور عبدالرحمن حماد، استشاري علاج الإدمان، مؤسس وحدة طب الإدمان بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية: إن عدد المصابين بمرض الاكتئاب زاد بشكل كبير فى العالم، مما يؤثر على إنتاجية الشخص فتقلّ جودة إنتاجه وجودة الحياة لديه، ويفكر فى الموت والانتحار، مضيفًا أنه للخروج من هذا المرض لا بد من إزالة الوصمة وأن يتحدث المصاب بالاكتئاب عن المرض والذى يعانى منه؛ لإزالة الوصمة، موضحًا أن من طرق معالجة الشخص من الاكتئاب التركيز على الجوانب الإيجابية.
ووجّه حماد نصيحة للمكتئبين قائلا: "إن اكتئابك لن يغير الواقع السيئ أو السلبى "، وطالب كل مكتئب بأن يُقبل على الحياة بتفاؤل؛ حتى يستطيع أن يغير الواقع السيئ، كما نصح بالقراءة فى كتب التاريخ وطبيعة الحضارات التي قامت، موضحًا أنه ليس معنى وجود واقع سيئ فى البلد أن يصاب كل المواطنين بالاكتئاب؛ لأن الاكتئاب يؤثر على الشخص نفسه ولن يغير من الواقع العام السيئ، وهذا يتطلب من الشخص أن يعمل ويجتهد وينتج؛ حتى يخرج من هذه الحالة.

أُضيفت في: 14 مايو (أيار) 2017 الموافق 17 شعبان 1438
منذ: 1 سنة, 5 شهور, 5 أيام, 13 ساعات, 57 دقائق, 56 ثانية
0

التعليقات

تويتر