الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م 11:52 صـ 15 ربيع أول 1441 هـ

شكوك حول استمرار «العاروري» بقيادة محادثات المصالحة والتهدئة في مصر

2018-11-07 14:22:26
غزة: رانيا سمور

أوضحت أوساط في حركة حماس أن بعض الشكوك والتساؤلات أثيرت خلال الفترة الأخيرة حول مواصلة صالح العاروري، نائب رئيس الحركة قيادة الاتصالات الجارية في مصر بتكليف من حماس.

 ويذكر أن هذه الاتصالات تتمحور في التسوية مع الاحتلال الاسرائيلي وتحقيق الوفاق الوطني مع حركة فتح. 

وكشفت الأوساط أن عدد من الجهات في دائرة صالح العاروري بدأت تقول مؤخرا : إنه تم تكليف العاروري لقيادة هذه المهمة تحديدًا على خلفية الاعتقاد السائد لدى قيادة حماس في غزة بان الاتصالات محكوم عليها بالفشل، حيث يمكن إلصاق الفشل بصالح العاروري واظهار القيادة في غزة كأنها لا دخل لها في الأمر.      

و أكدت المصادر أن العاروري سيواصل في هذه المرحلة عمله ضمن المهمة الموكلة إليه من حماس وأنه لا يعمل بشكل مستقل وانما يكون على تواصل وتنسيق كامل مع قيادة حماس. 

ويشار إلى أن المنطقة الحدودية في قطاع غزة شهدت خلال الأسابيع الماضية تصعيدا ميدانيًا في مواجهة قوات الاحتلال بما يشمل زيادة عدد المشاركين في مسيرات العودة وإلقاء العبوات والقنابل على العدو بينما يرد العدو بإطلاق النار، مما أسفر عن قتل وإصابة العديد من المدنيين، وإضافة إلى هذه الأوضاع الميدانية يجري حوار المصالحة بين الأطراف الفلسطينية مترافقا مع موجة انتقادات توجهها قيادات السلطة الفلسطينية إلى حماس وتهدد بفرض المزيد من العقوبات عليها.